الإثراءات

إلغاء
نتائج البحث 9023
  • صورة المستخدم

    أفنان الفايز

    07 ابريل 2020 - 11:41م

    بخلافِ إيجابِ خصلةٍ من خَصْلتينِ؛ فإنَّ التَّخييرَ فيهِمَا لا يُوجِبُ تَعَذُّرَ الامْتِثَالِ.

    قياسكم هذا قياس مع الفارق فإن المكلف في الواجب المخير يعلم أنه مأمور بواحد من الأمور المخير بينها، أما الإيجاب على واحد غير معين يؤدي إلى تعطيل الامتثال بالمأمور بسبب التواكل.

    روضة الناظر وجُنة المُناظِر

    نسخة للطالبات

  • صورة المستخدم

    أفنان الفايز

    07 ابريل 2020 - 11:38م

    أمَّا الإيجابُ على واحِدٍ لا بعينِهِ:

    مناقشة القول الثاني ودليله:

    روضة الناظر وجُنة المُناظِر

    نسخة للطالبات

  • صورة المستخدم

    أفنان الفايز

    07 ابريل 2020 - 11:37م

    بحيثُ لوْ فَعَلَهُ الجَمِيعُ: نَالَ الكلُّ ثَوَابَ الفَرْضِ، ولو امْتَنَعُوا: عَمَّ الإثمُ الجَمِيعَ، ويقاتلُهُم الإمامُ على تَرْكِهِ.

    دليل القول الأول: أن هذا الواجب لو فعله الجميع نالوا الثواب جميعًا، ولو امتنعوا جميعًا أثموا وهذا يدل على تكليف الجميع؛ لأنه لا يمكن أن يؤاخذ الإنسان على شيء لم يكلف به.

    روضة الناظر وجُنة المُناظِر

    نسخة للطالبات

  • صورة المستخدم

    أفنان الفايز

    07 ابريل 2020 - 11:34م

    واجبٌ عَلَى مَنْ حَضَرَ دُونَ مَنْ غَابَ

    هذا هو القول الثالث وهو أنه يتوجه إلى بعض معين

    روضة الناظر وجُنة المُناظِر

    نسخة للطالبات

  • صورة المستخدم

    أفنان الفايز

    07 ابريل 2020 - 11:30م

    كالواجِبِ المخيَّرِ؟

    دليل هذا القول: القياس على الواجب المخير، فكما يجوز الإبهام في المكلف به فكذلك يجوز الإبهام في المكلف.

    روضة الناظر وجُنة المُناظِر

    نسخة للطالبات